الأربعاء، 4 فبراير، 2015

الحلقة السادسة من دراما تألق او افقد عقلـــــــShine or Go Crazy ـــــك ( المجد او الجنون )


فـــريق شاينينغ ستارز بالتعاون مع الجميلة  سويت نونا يقدم لكم ترجمة الدراما التاريخية 
تألق او افقد عقلـــــــShine or Go Crazy ـــــك


ترجمة : Sweet Nona & November
تدقيق : Sweet Nona
تصميم : Anfas
إنتاج و رفع : Park Mervet





جودة صغيرة 540 حجم 250 


جودة عاليه 720 حجم 500


جودة HD 720 حجم ا جيجا

SamaHD- ArabloadsHD - GulfupHD - 1FichierHD - FilecloudHD - MegaHD


التحميل تورنت مدموج جوده عالية  من هنا 
يمكنكم اختيار الحلقة فقط لتحميل و ليس قائمة كاملة


مشاهده مباشرة : WatchOnline



هناك 11 تعليقًا:

  1. Thank you <3<3<3

    ردحذف
  2. شكرا لترجمة المسلسل ولتوفير ملفات الترجمة والتحميل . الله يعطيكم العافية ويسعدكم .

    ردحذف
  3. شكرا لكم عنجد ما فكرت ان احد يترجمها كماااووو

    ردحذف
  4. مشكورين الله يعطيكم العافيه

    ردحذف
  5. مساء الخييير ..

    شكرا لكم عالمجهود اللي تبذلونه في جميع لدرامات
    وتعاون جميل مع الجميلة سويت نونا

    في شيء متعجبه منه أي دراما تمسكها نونا بدون تردد أتابعها وتعجبني
    وفريقكم بعد

    ألا هذه لدراما متردده ومحتاره
    قريت التقرير وماجذبني والممثلين ماعرفهم

    الشيء الوحيد الحلو أنكم مع سويت نونا متعاونين وأحنى عندنا ثقه في أختياراتكم

    مدري وش فيني يمكن لانها تاريخي

    أن شاء الله يصير عندي وقت وأتابعها

    ردحذف
  6. مشكووورين على ترجمة الحلقة
    بس ما تحسون شي غريب في بداية الحلقة السادسة ما كملو اخر مقطع من الحلقة الخامسة 😢 كيف نسووه ؟؟

    ردحذف
  7. شلوووووون كنت متردده آني اتابع هالدراما
    بصراحة أقيمها 10/10 تابعت الـ 6 حلقات في يوم واحد وتوني مخلصه
    شيء حلووووو أنا بحب التاريخي من هالنوع ماتكون السياسة دسمة ومركزين عليها
    القصة خفيفه والابطال حلوين يدخلون القلب بسرعه وضابطين أدوارهم
    ذكرتني بالامبراطورة كي لما كانت تتنكر بشكل ولد
    آتمنى مايطولون بهالشكل ويكتشف انها بنت بسرعه
    لأن السالفة زادت عن حدها مو معقولة ماحس بشيء غلط وهو من البداية شاك
    شووكرن لكم

    ردحذف

رجاءً || الأستفسارات بصفحتها الخاصة , مواعيد نـزول الحلقات مرتبط بموعد انتهاء ترجمتها الانجليزية
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

No.2