الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

الحلقة الثالثـــة من دراما خلايا الحب | Love Cells

Love Cells
연애세포
خلايا  الحب





ترجمة : Gheen
تدقيق : Park Mervet
رفع وانتاج : Park Mervet




Raw 720 P (76M ):  Mega  
Raw 720P (80M ):  Gulfup

ملف الترجمة : هنا










مشاهدة ممتعة


هناك 18 تعليقًا:

  1. يسللللللمووووووووووووووووووووووواااااااااااااااااا :*

    ردحذف
  2. مشكورين جدا ابس مافيه تورنت ليه ؟؟

    ردحذف
    الردود
    1. العفو ، بس الحلقة مو مستاهلة تورنت ، حجمها ما بيجاوزش 200 ميقا ^^

      حذف
  3. شكرا لكم على تعبكم وجهدكم .. :)
    الله يديكم العافيه .. :)

    ردحذف
  4. بارك ميرفت :( الروابط ما تفتح معي
    بعد ما اضغط ع skip ad يطلعلي صفحات مثل كذا
    http://cutt.us/oaf3n << كل الروابط نفس الحالة :( اريد اشوف الدراما TT

    وشكرآ ع الترجمة ^^

    ردحذف
    الردود
    1. كل الروابط شغالة بس يمكن عندك انتِ مشكلة في المتصفح جربي فاير فوكس إذا ما اشتغل قوليلي رابط ايه عايزة و اديكي الرابط مباشر ان شاء الله

      حذف
    2. المشكلة من شركة الاتصالات اللي معنا ..
      يطلع لي أنه الرابط محجوب :(

      ميجا / ح1-3 بتعبك معي ،،
      شششكرآ 3>

      حذف
    3. https://mega.co.nz/#!1BtBQLQA!MxR52Q2EEAcKvtJGOlE_A5NqJmNIHCZWkmaqI6q_qPs

      https://mega.co.nz/#!kQcG3TwA!yZmGZ7_yWBESiJnTbMqpo6y_SCbX9OSo_OoONRijT9U

      https://mega.co.nz/#!QFVHRKRI!hXXM5rXhd9RDLOqgNS0vPunMyZToqn7p88PZjtGS_ow

      https://mega.co.nz/#!9ZkiQBAJ!F_nk97LWutZvhlaO6wv-gYPFxFgGA2Ifb_QnR6SFwuA

      و 4 لسه نازلة مشاهده ممتعة

      حذف
    4. شششكرآ ششكرآ حبيبتي تعبتك معي ~

      حذف
  5. شكراً جزيلاً *ـ*
    يعطيكم العافية

    ردحذف
  6. الترجمة روعة تسلم ايديكم

    ردحذف
  7. يسعدكم ربي على الترجمة الرائعه
    الف شكر

    ردحذف
  8. شكراااااااااااا

    ردحذف
  9. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    كومـــــــــــــــــــــــــــــــــــا ووووووووووووووووووو

    على هذا المجهود الرائع وعلى أضافه الحلقه الــــ 3 ـــــ

    ففعلاً مجهود ولا اجمل اخوانى الكرام

    فايتينج

    اخيكم : hamadz

    ردحذف

رجاءً || الأستفسارات بصفحتها الخاصة , مواعيد نـزول الحلقات مرتبط بموعد انتهاء ترجمتها الانجليزية
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

No.2