الأربعاء، 8 أكتوبر، 2014

الحلقة الحادي و الثلاثون من دراما حب لاينتهى | Endless Love

Endless Love
(끝없는 사랑 (Kkeutubneun Sarang
حبٌ لاينتهى

تم إضافة الهاردسب و اونلاين








تـرجمة  : Norma &  November  

رفع وانتاج : Park Mervet




الحلقة تـورنت WITH : هنا 
الحلقة تـورنت BarosG : هنا 
  الـحلقة الخـام LIMO : هنا

 الترجمة : هنا










Server dailymotion

Part 1


Part 2

 
Server vidto

 
Server cloudy

 
Server mail.ru

هناك 13 تعليقًا:

  1. شكرا لك نوفمبر و نورما على تعبكم وجهدكم ..
    الله يديكم العافيه ..

    ردحذف
  2. شكرا لكم
    على الترجمه والرفع

    ردحذف
  3. الف شكر الله يعطيكم العافيه

    ردحذف
  4. ياربببببببي شكثر أشتقت لنتفتي كوانغ تشولا
    مدري كيف لا انتهت الدراما :( :(
    شكلي بشيل عفشي واروح لكوريا أدورهـ هههههههه

    ،
    يسعدكم ربي يا جميلات ع الترجمة

    ردحذف
  5. مشكورين كثير كثير على الحلقه

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    كومــــــــــــــــــــــــــــــــا ووووووووووووووووو

    على هذا المجهود الرائع وعلى أضافه الحلقه الـــــ 31 ـــــــ

    ففعلاً مجهود ولا اروع أخوانى الكرام

    أجا اجا فايتينج

    أخيكم : hamadz

    ردحذف
  7. وش سالفة الاختصارات صرتوا تحطونها بكل الدرامات الي تترجمونها وترفعونها ؟؟؟ xDDDD

    ردحذف
    الردود
    1. اهلاُ عزيزتى ، مافيش ولاحاجة اغلب المدونات بتعمل اختصاارات الروابط
      بس مشكلتنا اننا ماشرحناش ازاى تتجاوزوا الروابط دى ، استنونا بـِ الشرح

      حذف
  8. السلام عليكم
    روابط التحميل ما تشتغل
    الاختصار الثاني اللي يطلع لنا اللي اسمه adyou.me يوقف عند الرقم واحد بالعد التنازلي او اذا وصل واحد يرجع يعيد من جديد بالعد فما اقدر ادخل على صفحة التحميل
    اتمنى تشوفون ايش المشكلة وتعدلونها سريع

    ردحذف
    الردود
    1. عدلت الروابط بس لما بعيد عدد اعملي تحديث و راح يرجع يعد 5 ثواني و يعمل سكيب المهم لا دوسي على شي تحديث و سكيب و بس

      حذف
  9. عزيزتي عملت مثل ما قلتي وما انحلت المشكلة :( ؟

    ردحذف
  10. الف شكر لكم ولكجهوداتكم الرائعه
    الله يسعدكم ويوفقكم

    ردحذف

رجاءً || الأستفسارات بصفحتها الخاصة , مواعيد نـزول الحلقات مرتبط بموعد انتهاء ترجمتها الانجليزية
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ

No.2